معهد معمورة لتطوير


أنت غير مسجل في منتدى معمورة
إضغط على تسجيل
لتصبح من أسرة المنتدى



معهد معمورة لتطوير

كل ما يخص المنتديات من هاكات,ستايلات,حماية,دعم,مجلات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 معنى قول الله في سورة الكهف (فلعلك باخع نفسك على آثارهم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohcine10
عضو متميز
عضو متميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 537
العمر : 31
Loisirs : football
الاوسمه :
نقاط : 20568
تاريخ التسجيل : 04/02/2007

مُساهمةموضوع: معنى قول الله في سورة الكهف (فلعلك باخع نفسك على آثارهم)   الجمعة يوليو 03, 2009 5:24 am

قال الله جل وعلا في سورة الكهف:
[ فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آَثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا ]


{ فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ } = فلعلك يا محمد قاتلٌ نفسك ومهلكها غما وأسفا عليهم.
وذلك أن أجرك قد وجب على الله، وهؤلاء لو علم الله فيهم خيرا لهداهم، ولكنه علم أنهم لا يصلحون إلا للنار، فلذلك خذلهم، فلم يهتدوا،

فإشغالك نفسك غما وأسفا عليهم، ليس فيه فائدة لك.

وفي هذه الآية ونحوها عبرة، فإن المأمور بدعاء الخلق إلى الله، عليه التبليغ والسعي بكل سبب يوصل إلى الهداية،

وسد طرق الضلال والغواية بغاية ما يمكنه، مع التوكل على الله في ذلك، فإن اهتدوا فبها ونعمت، وإلا فلا يحزن ولا يأسف،
فإن ذلك مضعف للنفس، هادم للقوى، ليس فيه فائدة، بل يمضي على فعله الذي كلف به وتوجه إليه، وما عدا ذلك، فهو خارج عن قدرته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ma3moura.frbb.net
 
معنى قول الله في سورة الكهف (فلعلك باخع نفسك على آثارهم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد معمورة لتطوير :: قسم الاسلاميات :: اسلاميات عامة-
انتقل الى: